الخميس، 10 تشرين الثاني، 2011

لك يا من سكنت بالي

تحين ساعة نومي اطفىء المصباح و استلقي بفراشي و انا شاردة الذهن سارحة بكوني افكر بها فتستحظر ملامحها بخيالي لتنير الظلام و تتشكل عيناها الوامضتان كالماس وسط حلكة الليل ياسرني لونهما اتاملهما ولا يزيدانني الا ذهولا فاهيم ليتجاذبني ثيار وانا غارقة في سباتي تناديني وتخبرني اشياء تبعثر وجداني لتعيد احياءه على ضياء القمر اتمتم في ضياع محاولة ابلاغها اني ادمنتها وليس لحالتي علاج فتحرك مسمعي نغمة المنبه لاستيقظ حائرة واسفاه انه مجرد حلم ريتني لم استيقظ منه لتسلبني تفكيري من جديد الملم شتاتي و اخذ رشفة من كاسي تجذب فضولي قطرات المطر لاطل من النافذة يالروعة هذا الجو الشاعري الساحر كم اتمنى سماع صوتها لاحيك بلحنه كبة غزل اشرد للحضات واخاطبك في سكون ها قد وجدتك ولكن هل وجدتني هل سوف تنتشليني من ضياعي هل ستعيدين صياغتي احمل مظلتي واجر خطواتي على الطريق الصامت وبغفلة مني اقف لاشاهد قطرات المطر و هي تنحت معالم محياك على ارض طاهرة فاجد ان لك برائة فجر على محياك و اسبح في عينيك بعيدا و انسى الدنيا ولا اتذكر اني تعلقت بسواك و بغير جمالك كنت اسكر يكف المطر عن الهطول وتخطفني الوان قوس قزح فتتراقص نبضات قلبي فرحة وارغب ان الون قصتي بالوانه و ادونها على قمم الجبال تكسر رنة هاتفي صمت الطريق يا لحظي انها انت المتصلة انت يا سيدتي انت يا من تنحني الورود خجلا من جمالك اجيبك ولكن بهمسك تضيع كل العبارات اريد ان اعبر و اقول لك ان بخاطري حاجة لا اقدر ان اكتمها و لا اقدر ان ابديها لكن نعومة صوتها وعذوبة نبراتها تفقدني النطق وتتلفني في متاهتك المخضرة فهمسك فاق همس القوافي حسنا ينتهي الاتصال بصرخة صمت وبكرم تعزف عليها بعض من حروفك التي تسقي ظما مسامعي فاسهد بالتفكير فيك وكل اماني باحساسك وكلي امال يا املي

الأحد، 8 أيار، 2011

فقدتني...... يا اعز الناس

بعد التجارب التي خضتها و العلاقات العديدة التي كنت طرفا فيها سواء علاقات حب او صداقة او تعارف خرجت منها بخلاصة واحدة الا و هي انني ساذجة الى درجة الغباء و انني طيبة الى ابعد الحدود و طيبوبتي و سذاجتي هما السبب في عذابي و الامي عن حق و حقيق

المهم بعد كل تلك العلاقات الفاشلة قررت ان اختم على قلبي بالشمع الاحمر حتى لا اكلفه دفع ثمن اخطائي و سذاجتي مرة بعد الاخرى.... لكن في هذا الوقت بالتحديد ظهرت انت و بعثرت اوراقي وشتت افكاري وسلبتني اهاتي فمددتني بالامل في الحب املي الذي فقدته املي يا كل املي و يا فرحتي حتى امنت بالحب مرة جديدة حتى اطمئنت بانك الانسانة التي كنت انتظرها منذ زمن الانسانة التي ساتذوق معها الحب الحقيقي و العشق النقي هكذا فكرت بعد كل الحب الذي اعطيتني اياه و بعد كل الحنان الذي غمرتني به بعد كل تلك الاحاسيس الرقيقة و النبيلة جعلتني احس انني اهم شيء في حياتك و انسيتني كل الالم و الحزن شعرت انني اتذوق طعم السعادة لاول مرة شعرت بجانبك بطعم الحياة المشرقة المزدهرة معك تلذذت حلاوة الغرام و حرارة الاحضان بجانبك استمتعت بطعم الحياة المشتركة بين اثنين هائمين في عشق بعضهما وانا بجانبك حبيبتي ادركت انني اعيش الحب بكل مقاييسه حلاوته حرارته لذته و قوته
جعلتني اشعربالحب و كانني احب لاول مرة و جعلتني احس بالامان الى جانبك الامان الذي افتقرت اليه في كل علاقاتي السابقة حتى امنت بالعشق و روعته و الغرام و لوعته فما كدت ان انعم بسعادتي الى جانبك حتى اتيتني بالفاجعة التي صعقت قلبي و طمست فرحتي نعم خبر خطبتك لن انكر انني ساكون هانئة البال مادمت انت سعيدة لكنني لن انكر ايضا صدمتي حينما اعلمتني برغبتك في الفراق هذا فقط لانك لا تريدين ان تخوني خطيبك و لانك تفكرين براحته قبل راحتك طيب اين انا من هذا كله?حبيبتك او قلبك كما تسمينني من اين اتيت بهذه القسوة من اين اتيت بكل هذه الانانية لحتى تفكري بسعادتك و تنسي سعادتي الم اكن انا سعادتك و دنياك كلها كيف تبدل كل شيء بين ليلة و ضحاها كيف ذلك فعلا لا استطيع ان استوعب هذا التغيير المفاجئ صدق من قال الحب سكين اما ان يقطع لك وردة او يقطع لك وريدا اما انت فقد قطعتني كلي رويدا رويدا لماذا لا تقتليني مرة واحدة و تريحيني كان احسن من العذاب هذا كله الذي يؤلمني كل ليلة كل يوم كل جزء من الثانية العذاب الذي سرق بهجتي و حجر دموعي لماذا كل هذا طيب اخبريني ان كنت قصرت بحقك او بخلت عليك بمشاعري اخبريني ان كنت تحسين بالنقص عندما كنت بجانبي طيب اين وعدك الذي قطعته لي امام الله سبحانه و تعالى في سكون الليل بانك لن تتخلي عني مهما حصل الهذه الدرجة تستهترين بالوعد الهذه الدرجة ليس لي قيمة عندك ساذكرك برسالة من رسائلك (لا احد حبيبتي يمكنه ان يبعدني عنك ابدا طلبت مني ان اكتب لك الا تعلمين ان كل الكلمات لا تكفيني لكي اعبر لك عن مشاعري فكلمة الحب هي قليلة في حقك احبك اكثر من الحب نفسه هل تعلمين انني احبك حد الجنون احبك اكثرمن بؤبؤ عيناي انت امراة حياتي ) طيب ايعقل ان يكون كل هذا الحب مجرد احرف تموت بمجرد نطقها لتقذف بها الرياح في مقبرة النسيان ايعقل ذلك
فلم يتبقى لي منك سوى الذكرى ذكريات التفاصيل التي جمعتنا و لازالت تجمعنا مهما كانت بسيطة ولكن شيء ما بداخلي كان يشعرني بان هذا سينتهي قريبا و عندما كنت اخبرك بذلك تنكرين علما انك كنت الادرى بذلك فلماذا اذا جعلتني اصدق الاوهام و اعيشها لماذا طيب انا كنت اعرف ان اي شيء جميل ينتهي بسرعة و لكنني كنت ارجح ان الجميل و الصادق الحقيقي يدوم الى الابد لكنني كنت مخطئة

لازلت لا اصدق ان قصتنا ذبلت كذبول الزهرة التي اهديتني اياها الزهرة في الصورة اعلاه فانا لازلت احتفظ بها عكس مشاعري التي لن احتفظ لك بها

خسارة اقولها لكل انسانة سكنت قلبي خسارة و اقولها لك بالخصوص لم افقدك بقدر ما فقدتني يا اعز الناس